مفاهيم : ما هو البلوكتشين؟

0
ربما يكون البلوكتشين أو "سلسلة الكتل" كما يطلق عليها البعض أقوى ابتكار مرتبط بالبيتكوين، نظرا للاهتمام المتزايد للعديد من القطاعات (بدء ا من الخدمات المالية إلى الرعاية الصحية) بهذه التقنية وبكيفية الاستفادة منها لاستخداماتها الخاصة. فما هي يا ترى تقنية البلوكتشين ؟


تكمن القوة الأساسية لتكنولوجيا البلوكتشين في قدرتها على توزيع المعلومات، نظرًا لأنه يتم توزيعها عبر جميع عقد الشبكة ، أو أجهزة الكمبيوتر الفردية ، التي تشكل النظام. ويعني مصطلح البلوكتشين "تقنية السجل الموزع"، إذ لا يتم الاحتفاظ بقاعدة بيانات هذا السجل في مكان واحد يمكن التسلل أو السيطرة عليه، ولكن يتم استضافتها من قبل العديد من أجهزة الكمبيوتر عبر العالم دفعة واحدة.

تتميز شبكة البلوكتشين بميزة التحقق التلقائي على فترات زمنية معينة ، مما ينشئ نظامًا للتدقيق الذاتي يضمن دقة البيانات التي يحملها. تُعرف مجموعات من هذه البيانات باسم "الكتل"، التي يتم سلسلتها بطريقة مشفرة يصعب معالجتها إذ يتطلب تغيير أي جزء من البيانات على البلوكتشين مقدارًا كبيرًا من قوة الحوسبة.

ومن المغالطات الشائعة حول تقنية البلوكتشين، أنه تم ابتكارها من طرف الشخص أو المجموعة التي اخترعت البيتكوين "ساتوشي ناكاموتو". ولكن في الواقع ، يمكن إرجاع فكرة السجلات الموزعة المتبادلة إلى بحث تم إجراؤه سنة 1976 بعنوان "الاتجاهات الجديدة في التشفير". إلا أن المفهوم ظل ينظر إليه لسنوات طويلة على أنه غير آمن ومعقد بشكل مفرط، إلى أن تم إقرانه أخيراً مع البيتكوين، ليتمكن الأخير من إثبات نجاعته وتوضيح فوائد الأمن و التوزيع التي أتى بها.

وتقوم العديد من الشركات العملاقة مثل "مايكروسوفت" من تطوير استخدامات جديدة للبلوكتشين إيمانا منها أن طبيعتها اللامركزية والتي يمكن التحقق منها تعطيها إمكانات هائلة تتجاوز العملات المشفرة. ويبقى عامل الوقت هو الكفيل بإخبارنا إلى أي مدى يمكن لهذه التكنولوجيا أن تغير حياتنا.

No comments:

Post a Comment

جميع الحقوق محفوظه © البلوكتشين بالعربي

تصميم الورشه

loading...