مفاهيم : ما هو الإثيريوم ؟

0
يتم حاليا تخزين جميع البيانات الشخصية وكلمات المرور والمعلومات المالية الخاصة بنا على أجهزة حواسيب أطراف ثالثة كالخوادم و السحاب الالكتروني المملوك لشركات مثل جوجل و فايسبوك و أمازون، وهو تصميم مركزي له العديد من الإيجابيات حيث تقوم هذه الشركات بنشر فرق من المتخصصين للمساعدة في تخزين وتأمين هذه البيانات، بالإضافة إلى إزالة تكاليف الاستضافة ووقت التشغيل. لكن هذا النظام لا يخلو من عدة نقاط ضعف كإمكانية اختراقه من طرف قراصنة أو ولوج غير مرغوب فيه من طرف الحكومات إلى ملفات المستخدم دون علمه.


على عكس البيتكوين الذي يحاول تحسين الخدمات المصرفية عبر الإنترنت، يهدف الإثيريوم إلى استخدام البلوكتشين  ليحل محل الأطراف الثالثة للإنترنت التي تقوم بتخزين البيانات ، وتحويل الرهون العقارية ، وتتبع الأدوات المالية المعقدة، عن طريق إنشاء "حاسوب عالمي" مكون من العديد من العقد التي يديرها متطوعون من جميع أنحاء العالم. وتتمثل الرؤية في أن الإثيريوم سيمكن الناس في أي مكان حول العالم من القيام بنفس الوظائف ، مما يمكنهم من التنافس لتقديم الخدمات على رأس هذه البنية.

من خلال تصفحنا لمتاجر التطبيقات ك App Store أو Play Store، نجد العديد من التطبيقات التي تقدم خدمات مختلفة كالمصرفية منها أو تطبيقات  المراسلة و المواعدة، كلها تقوم بتخزين معلومات بطاقتك الائتمانية وسجل الشراء والبيانات الشخصية الأخرى على خوادم الشركات التابعة لها، ناهيك عن امكانية هذه الشركات حظر بعض التطبيقات و السماح للمستخدمين بتنزيل بعضها الآخر. و الفكرة من مشروع الإثيريوم هي أن كيانًا واحدًا لم يعد يملك السيطرة على ما يمكنك تخزينه، وأنه لا يمكن لأحد أن يحظر التطبيق فجأة.

وتجدر الإشارة إلى أن الفكرة قد قوبلت بالشك، لأنه على الرغم من أن التطبيقات تبدو ممكنة، إلا أنه لم يتضح بعد أي من تطبيقات البلوكتشين هاته ستثبت فعاليتها أو أمانها أو قابليتها للتطوير ، وإذا كانت ستكون ملائمة للاستخدام مثل التطبيقات التي نستخدمها اليوم.

No comments:

Post a Comment

جميع الحقوق محفوظه © البلوكتشين بالعربي

تصميم الورشه

loading...