ماهي الإضافة التي أتت بها البلوكتشين للبشرية ؟

0
خلال السنوات القليلة الماضية، تم إنفاق ملايين الدولارات في مجال الأبحاث بخصوص تكنولوجيا البلوكتشين، كما تم إجراء العديد من الاختبارات من خلال سيناريوهات مختلفة لمعرفة ما إذا كانت هذه التقنية مناسبة أم لا. فالبلوكتشين يتيح إنشاء علاقات رقمية جديدة، باستعمال أدوات جديدة للمصادقة والترخيص في العالم الرقمي دون الحاجة إلى وسيط مركزي. هذه الخاصية قامت بتعويض ما يصطلح عليه بإنترنت المعلومات، الذي يستخدم الخوادم والحسابات وقواعد البيانات التي نستخدمها على مدار العشرين عامًا الماضية، بإنترنت القيمة وهي طبقة المعاملات وتفاعلات القيمة على الشبكة العنكبوتية.


 فعالية أمام ديناميكية البيانات:


إذا كانت البيانات في حالة تغير مستمر، وإذا كانت تحدث معاملات بشكل منتظم ومتكرر، فإن الورق كوسيط قد لا يكون قادرًا على الحفاظ على نظام التسجيل، لأن الإدخال اليدوي للبيانات يخضع أيضا لقيود بشرية. بينما توفر تكنولوجيا البلوكتشين مرونة من خلال تمكين العديد من الأطراف من إضافة إدخالات جديدة في نظام تسجيل يحتفظ به أيضًا العديد من الحراس.

إلغاء سيطرة السلطات المركزية على البيانات:


في الكثير من الأحيان يعد تحكم الطرف الثالث في المصادقة والتراخيص المتعلقة بالمعاملات أمرا مناسبًا ومرغوبا فيه، إلا أنه في حالة كانت الأولوية لخصوصية البيانات، فالبنية التحتية الحالية لتكنولوجيا المعلومات تبقى غير كافية لتأمين الهوية الرقمية. الشيىء الذي تسمح به تكنولوجيا السجل الموزع من خلال تشفير المفاتيح الخاصة لمعاملات الدفع التي لا تتطلب أنظمة مركزية لإنشاء علاقات رقمية.

No comments:

Post a Comment

جميع الحقوق محفوظه © البلوكتشين بالعربي

تصميم الورشه

loading...